عشبة جلجامش جماليات الايقاع في شعر عبد الرازق الربيعي
عشبة جلجامش جماليات الايقاع في شعر عبد الرازق الربيعي
د. ناصر أبو عون
0
شعر
النسخة الورقية
$15.00
30 نسخة متوفرة
أعجبني الكتاب
أعجبني الكتاب
0 مشاركة
اقرأ الكتاب
سأقرأ الكتاب
قرأت الكتاب
السعر النهائي
$15.00
أضف إلى عربة التسوق
لمحة عن الكتاب
اعتمد الناقد الدكتور ناصر أبو عون في دراسته جماليات الإيقاع في شعر الربيعي، على المنهج البنيوي أساسا تحليل اعتمادا على منهجية (كولدمان) السويسولجية التي ترى العمل الأدبي عملا كاملاً، بالاستناد إلى المنهج التكاملي، الذي يعتمد على تحليل النصوص بصورة شمولية تحليل بنيته الصغرى والكبرى من خلال عناصره الفونولوجية والتركيبية والدلالية والبلاغية والسردية والسيميولوجية والتزام بمضامين النصوص دون تأويل أو توسعة. انبت الدراسة على أربعة محاور هي: أولا : البنية اللغوية ثانيا : البنية الإيقاعية ثالثا : البناء المعماري للنص الشعري / هندسة النص الداخلية . رابعا : البنية الخيالية … أولا : البنية اللغوية : تتعلق بمحاولة البحث عن التقنيات تعبيرية أسلوبية لغوية . ثانيا : البنية الإيقاعية : الإيقاع الصوتي ـ إيقاع السرد والدلالة إيقاع البياض ـ إيقاع الأفكار فأنه من بين الأشكال الثلاثية التي تتخذها القافية عادة ، سيطر الشكل الثاني الذي يتحطم فيه الروي وتظهر مكانه صيغة صوتية متكررة أو متناوبة نهاية كل سطر شعري لتحقيق نمط شعري لتحقيق نمط من الانسجام الصوتي بين نهايات السطور ، ثم اكثر نمط الوقفة والقافية والتشكيلات الإيقاعية . ثالثا : البنية المعمارية :الشعر هو كيف أصغ الكلمة وأكتبها وكأنها هندسة فنية وشكل معمارية هندسة النص الداخلي شعوريا وفكريا من حيث تجلياتها فيما يتوزع إليه النص من مقاطع وسياقات تشكّل بمجملها بناء متماسكا داخل النص الواحد ، ثم درس البناء المعماري في قصيدة الربيعي : بنوعيه البسيط بشكليه (الدائري) و(الحلزوني) والثاني (البناء المعماري المعقد) بشكليه ( التصاعد الجدلي) و (التصاعدي النفسي) . رابعا: البنية الخيالية: إنّ الأسطورة ترتبط بالرمز الذي هو المادة الأساسية فيها فقط واكبت أيضا مسيرة الإنسان في ماضيه وحاضره ومستقبله فهذه الأساطير ليست نتاج لملكة الخرافة كما يقول (شتراوس). انطلاقا من ثالوث الصور الشعرية الرمز والأسطورة، تناول الانسجام بين المستويين الدلالي والنفسي للصورة الشعرية في شعر الربيعي وكذلك الانسجام أو التنافر بين صور القصيدة الواحدة وفيما يتعلق بالرمز سندرسه من زاويتين هما: (الرمز اللغوي) و (الرمز التاريخي) التي يخضع توظيفها، لقوانين الاجترار والامتصاص والحوار. خامسا: الاتجاه التفسيري: يركز على المجال الثقافي وتأثيراته على خلفيات الاتجاه التفسيري على اكتشاف تلك المجالات الثقافية التي يمكن اعتبارها خلفية من خلفيات النص عند الربيعي وعموما فهي تنحصر بأربعة صور: الذاكرة الشعرية (العربية والأجنبية) القديمة والحديثة وثانيها (الأحداث التاريخية) القديمة والحديثة وثالثها الفكر الإنساني قديما وحديثا وأخيرا (الكلام اليومي). لذا يمكن دراسة الخطاب الشعري عند الربيعي من مستويات عديدة، الصوتي، التركيبي، الصرفي، الدلالي، معجمي، بلاغي. وهو دراسة مهمة لا غنى عنها لفهم عالم الربيعي الشعري.
تفاصيل الكتاب
قياس الكتاب:
 17*24
عدد الصفحات:
 192
دار النشر:
 دار كنوز المعرفة
تاريخ الإصدار:
 2014
اللغة:
 العربية
ISBN:
 9789957742713
تقييمات
اقتباسات
القرّاء
تقييم جديد
اقتباس جديد
لا يوجد تقييمات ليتم عرضها
المزيد
لا يوجد اقتباسات
المزيد
لا يوجد قرّاء
المزيد
قيم هذا الكتاب
اكتب مراجعة للكتاب الذي قرأته وأخبرنا بما تفكر فيه ويمكنك كتابة ملاحظة أدناه
إرسال التقييم
اقتباس جديد
اكتب اقتباسة للكتاب الذي قرأته وأخبرنا بما تفكر فيه
أنشر اقتباسك
تواصل معنا
قطر – الدوحة
السد – مجمع الرويال بلازا 
الطابق الثالث مكتب –رقم 305-306

بيروت- لبنان
إتصل بنا
+974 50809889 / +974 44177311 (Qatar)
+961 81003469 (Lebanon)

أرسل بريد الكتروني
طلب كتاب جديد
اشترك ليصلك أحدث الإصدارات
© 2021 

دار لوسيل

 - جميع الحقوق محفوظة
الوصف
نعم
كلا
Stay up to date
Subscribe to our newsletter for our latest news lorem Ipsum is simply for our latest news lorem Ipsum is simply.
بحث
إختر النسخة التي تريد إضافتها
سعر النسخة الورقية $
سعر النسخة الرقمية $
النسخة الرقمية
النسخة الورقية
يمكنك قراءة هذا الكتاب عبر تحميل تطبيق لوسيل
Apple App Store
Google Play